يسر فوبزو ان تعلن أن البروفيسورة هلا خميس نصار قد تم اختيارها من بين مجموعة رائعة من المتقدمين لتحصل على أول إقامة كتابية للباحثين الفلسطينين. هلا أستاذة مشاركة في كلية التربية في جامعة بيت لحم، حيث تشغل أيضا منصب مساعد نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية في الدراسة والتدريس، ومديرة مركز التميز للتعليم والتعلم. حصلت على الدكتوراه في الفنون المسرحية ودراسات الشرق الأوسط من الجامعة الحرة في برلين. وقد نشرت على نطاق واسع حول تاريخ المسرح العربي، مع التركيز بشكل خاص على الانتاج والدراما الثقافية الفلسطينية.

ستقضي البروفيسورة نصار إقامتها هذا الصيف في أكسفورد كزائرة أكاديمية في كلية سانت أنتوني. وأثناء تواجدها في أكسفورد، ستكمل كتابها عن تاريخ المسرح الفلسطيني. يعتبر كتابها من أحد أوائل الأعمال التي تتناول هذا الموضوع، ويمتد اطاره من أواخر القرن التاسع عشر حتى الوقت الحاضر. وسوف يستكشف دور المسرح ونماذجه الجمالية المختلفة في التحول السياسي والاجتماعي في فلسطين وبين أوساط الفلسطينيين.

يسر مركز الشرق الأوسط الترحيب بالدكتورة هلا نصار في أكسفورد في صيف عام 2019. إن عملها في تاريخ المسرح في فلسطين ، وفي ذكرى النكبة على وجه الخصوص، له صلة وثيقة باهتمام أعضاء هيئة التدريس وطلاب المركز. وقد أعلن البروفيسور يوجين روغان، مدير مركز الشرق الأوسط في أكسفورد، “إن مجموعاتنا الأرشيفية حول فلسطين ومقتنيات مكتبتنا ستكون ذات فائدة حقيقية لها خلال كتابة بحثها.” “كما يسرنا أيضا أن نعمل مع أصدقاء جامعة بيرزيت (فوبزو)، والتي لها علاقة طويلة مع زملاء مركز الشرق الأوسط. نأمل أن تكون هذه الزيارة بداية لتبادل أكثر انتظاما وسنعمل بشكل وثيق مع فوبزو للبناء على هذه الأسس.

وتطلعت البروفيسورة نصار لزيارتها قائلة: “إن مثل هذه التجربة المغيرة للحياة لن تؤدي فقط إلى إثراء المنحة الدراسية الخاصة بي ، بل ستوفر أيضًا مساحة للكتابة الإبداعية دون انقطاع بسبب المتطلبات اليومية للواجبات التعليمية والإدارية. أنا متحمسة لمشاركة هذا التاريخ الرائع مع الجميع، ولا سيما مع عالم المسرح والفنون الأوسع في أكسفورد ولندن والمملكة المتحدة.”

Pin It on Pinterest

Share This